اختلاف الحديث باب 52 => اختلاف الحديث للشافعي ۞ اختلاف الحديث باب (54) => اختلاف الحديث للشافعي ۞ اختلاف الحديث باب (60) => اختلاف الحديث للشافعي ۞ اختلاف الحديث باب غسل اللجمعة => اختلاف الحديث للشافعي ۞ اختلاف الحديث باب نكاح البكر ص141 => اختلاف الحديث للشافعي ۞ اختلاف الحديث للشافعي ص 243 حديث الصعب بن جثامة => اختلاف الحديث للشافعي ۞ إجلاء بني النضير => السيرة النبوية الصحيحة من مصادرها الأصلية ۞ الأسماء والصفات - الفاطر => الأسماء والصفات للبيهقي ۞ الرد إلى الأمر الأول - صفة أهل العلم => مختصر المؤمل في الرد إلى الأمر الأول ۞ الموهوم => الخـطب والـدروس ۞
كتاب الرضاع من عمدة الحكام اختلاف الحديث للشافعي السيرة النبوية الصحيحة من مصادرها الأصلية سلسلة القواعد الفقهية وتخريج الفروع على الأصول
القائمة الرئيسية
 
 
البحث
 
البحث في
 
القائمة البريدية
 

أدخل بريدك الالكتروني لتصلك آخر اخبارنا
 
عدد الزوار
  انت الزائر :160122
[يتصفح الموقع حالياً [ 24
الاعضاء :0الزوار :24
تفاصيل المتواجدون
 

السؤال: عمل أكثر من عمرة في نفس اليوم ...؟

الفتوى
السؤال: عمل أكثر من عمرة في نفس اليوم ...؟
2726 زائر
23-06-2014
د / صبري عبد المجيد
السؤال كامل
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أرجو من سيادتكم المساعدة فى هذا الا مر هل يجوز عمل اكثر من عمرة فى نفس اليوم حيث قد قراءة أكثر من فتوى بخصوص هل يجوز ام لا، وقد قراءة فى موقع ملتقى أهل الحديث انه لم يرد عن الرسول صلى الله عليه وسلم ولاعن الصحابة رضي الله عنهم فعل هذا الامر، ولكن اجازه بعض الأئمه الافاده: - هل يجوز أم لا. - هل ورد عن الرسول او الصحابة فعل ذلك وجزاكم الله خيرا. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
جواب السؤال

الحمد لله وبعد ،،، فإن النظرين بالجواز وعدمه ، قائمين على النص الوارد في قصة عائشة رضى الله عنها ؛ هل هو على العموم أو على الخصوص ، فمن حمله على العموم قال : بالجواز حتى يأتي المخصص ، ومن حمله على الخصوص قال: بعدم الجواز حتى يأتي ما يدل على العموم .
وعليه، فالجزم بعدم الإجزاء مجازفة، وقد تمت العبادة بشروطها وأركانها، ولها أصل في الشرع على الاختلاف في عمومه وخصوصه.
ومع ذلك أقول بعدم التوسع في ذلك لا سيما ممن يقتدى به.
وأكثر ما يكون السؤال عنه، هو عمل العمرة للوالدين أو لأحدهما مع العجز أو الممات، لا سيما من لم يعتمر من قبل، فنقول: لا حرج في ذلك إن شاء الله، لما سبق ذكره، والله الموفق إلى ما يحبه ويرضاه.

جواب السؤال صوتي
   طباعة 
روابط ذات صلة
الفتوى السابق
الفتاوي المتشابهة الفتوى التالي
اتصل بنا :: اخبر صديقك :: سجل الزوار :: البحث المتقدم :: الصفحة الرئيسية